الرئيسية - العالم - ترامب يعلن الحرب العسكرية على تركيا والبنتاغون يصدر البيان رقم (1)والدفاع التركية ترد وقناة العربية تحتفل

ترامب يعلن الحرب العسكرية على تركيا والبنتاغون يصدر البيان رقم (1)والدفاع التركية ترد وقناة العربية تحتفل

الساعة 09:10 مساءاً (متابعات)

زعمت قناة العربية ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توعد بالرد العسكري على تركيا في سوريا بعد مزاعم قصف تركي طال قوات أمريكية في عين العرب شمال شرق سوريا، بحسب قناة العربية، التي ابتهجت بالخبر وتناولته بشكل واسع.
فيما نقلت قناة الجزيرة عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قولها إن القوات التابعة لها بمحيط عين العرب (كوباني) تعرضت لنيران مدفعية من مواقع تركية أمس الجمعة، دون وقوع إصابات. بيد أن وزارة الدفاع التركية نفت بشكل قاطع استهداف أي نقطة مراقبة أميركية شرق الفرات.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن بحري بروك ديوالت في بيان "وقع الانفجار على بعد مئات أمتار قليلة من موقع خارج منطقة الآلية الأمنية وفي منطقة يعرف الأتراك أن قوات أميركية موجودة بها".
وأضاف ديوالت أنه تمت مراجعة أعداد كافة القوات الأميركية بعد الحادث الذي وقع قرب عين العرب في سوريا في وقت متأخر من يوم الجمعة، وأن أحدا لم يصب جراء القصف.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه إن عددا قليلا من القوات الأميركية انتقلت بعيدا عن الموقع مؤقتا بعد القصف المدفعي، لكنها ما تزال في المنطقة ومن المتوقع عودتها.
رواية تركية
من جهتها نفت وزارة الدفاع التركية أن تكون القوات تابعة لها استهدفت أي نقطة مراقبة أميركية بمنطقة شرق الفرات، مؤكدة أن التقارير الإعلامية التي تحدثت عن ذلك عارية من الصحة.

وقالت الوزارة في بيان إن من وصفتهم بإرهابيي تنظيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) ووحدات حماية الشعب الكردية (ي ب ك) أطلقوا النار من رشاش ثقيل وقذائف هاون من موقع يبعد حوالي ألف متر جنوب نقطة مراقبة أميركية شرقي الفرات، على مخافر حدودية جنوب مدينة سروج التركية.

وأضافت أن الجيش رد على قصف الإرهابيين في إطار الدفاع عن النفس.
وأكدت الوزارة أنه لم يتم إطلاق أي نيران على نقطة المراقبة الأميركية، حيث يتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة قبل الرد لكي لا يلحق أي ضرر بأي قاعدة أميركية شمالي سوريا.

وأشارت إلى أن القصف توقف بعد أن أبلغ الطرف الأميركي الجانب التركي، وشددت على أن القوات التركية لن تستهدف أي عسكري من القوات الأميركية أو من قوات التحالف.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص