الرئيسية - الوطن - الامم المتحدة تعجز عن رفع حصار تعز وفتح المنافذ في ظل تعنت ورفض الحوثيين وتوهان الشرعية في دهاليز اتفاق الرياض ..لتظل تعز تعاني هكذا هو الحال والحل

الامم المتحدة تعجز عن رفع حصار تعز وفتح المنافذ في ظل تعنت ورفض الحوثيين وتوهان الشرعية في دهاليز اتفاق الرياض ..لتظل تعز تعاني هكذا هو الحال والحل

الساعة 07:06 مساءاً (متابعات)

قالت مصادر مطلعة في تعز إن مليشيا الحوثي رفضت طلباً تقدم به وفد أممي برفع الحصار عن منافذ عاصمة المحافظة، لإتاحة وصول المساعدات الإغاثية والطبية إلى المتضررين من السكان، في وقت فكك فيه الجيش الوطني اليمني 1750 لغماً في جبهة مران بصعدة.

 

وذكرت المصادر وفقا لما نقلت عنه صحيفة الخليج اليوم الاثنين أن وفداً أممياً برئاسة «على رضا» نائب المدير القُطري لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة دشن السبت زيارة لمدينة تعز ومنطقة «الحجملية» ومستشفى الثورة الحكومي للاطلاع على الأوضاع الصحية والمشاكل والمعوقات في مجال سوء التغذية لدى الأطفال وتفشي الحميات والكوليرا والضنك، وتغطية النقص في مجال الأدوية والأجهزة التشخيصية.

 

وأشارت المصادر إلى أن الوفد الأممي طلب من ميليشيات الحوثي رفع الحصار الجائر المفروض على منافذ تعز لإنهاء معاناة السكان وإتاحة وصول المساعدات الغذائية والطبية إلى المتضررين من السكان، مشيرة إلى أن الحوثيين رفضوا هذا الطلب، وأبدوا الكثير من التشدد في التعاطي مع مساعي الوفد الأممي الهادفة إلى الحد من التداعيات الإنسانية والصحية الناجمة عن استمرار الحصار.

 

ولفتت إلى أن ميليشيات الحوثي رفضت الإفراج عن ثلاث شحنات من المساعدات الغذائية والأدوية تم احتجازها في منتصف الشهر المنصرم، من ضمنها معدات طبية وأدوية لأمراض مزمنة كانت مخصصة لمستشفى الثورة بتعز.

 

وذكر أن المدير القُطري لبرنامج الغذاء العالمي قرر نقل المكتب المختص بتعز من محافظة «إب» إلى عدن.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص